أحرز سائق فيراري الألماني ميكايل شوماخر، بطل العالم 7 مرات، المركز الأول في جائزة ألمانيا الكبرى في المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد اليوم الأحد على حلبة هوكنهايم.

وحقق ميكايل الفوز التاسع والثمانين في مسيرته والخامس هذا الموسم والثالث على التوالي، بعد أن قطع السباق المؤلف من 67 لفة والبالغة مسافته 758.306 كلم بزمن 693.51.27.1 ساعة بمعدل سرعة وسطي 278.209 كلم/ساعة.

وتقدم ميكايل على زميله في فيراري البرازيلي فيليبي ماسا وسائق ماكلارين مرسيدس الفنلندي كيمي رايكونن الذي لم يستفد كثيرا من انطلاقه من المركز الأول، في حين حل الاسباني فرناندو الونسو بطل العام الماضي ومتصدر الترتيب الحالي، في المركز الخامس بعد أن انطلق من المركز السابع.

وواصل ميكايل قضم النقاط وقلص الفارق بينه وبين الونسو إلى 11 نقطة بعد أن كان 17 قبل جولة اليوم الاحد و19 نقطة قبل مرحلتين رافعا رصيده إلى 89 نقطة مقابل 100 للاسباني، واظهر بالتالي عزما وتصميما على استعادة اللقب الذي فقده في الموسم الماضي بعد أن احتكره 5 مواسم متتالية.

وانتقل ماسا من المركز الخامس إلى الثالث برصيد 50 نقطة ما يؤكد أن اللقب انحصر بين الونسو وميكايل قبل 6 مراحل من نهاية بطولة الموسم الحالي.

ولم يشهد السباق كثيرا من المفاجآت وسار عاديا حتى اللفة العاشرة عندما دخل رايكونن إلى المرآب فاستولى ميكايل وماسا على المركز الأول والثاني وبقي الوضع على حاله حتى نهاية السباق الذي شهد خروج الاسترالي مارك ويبر الذي كان رابعا قبل لفات قليلة تاركا مكانه للبريطاني جنسون باتون والمركز الخامس لالونسو.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟