أعلن الاتحاد اللبناني لكرة القدم في بيان له اثر جلسة طارئة عقدتها لجنته العليا في مقر الاتحاد في بيروت اليوم الأحد، انه قرر تقديم اعتذار إلى الاتحاد الأسيوي لكرة القدم عن عدم إمكانية متابعة منتخبه الوطني تصفيات كأس أمم آسيا 2007.

ويأتي هذا القرار على خلفية الأحداث المأسوية والمتفاقمة التي يشهدها لبنان منذ 12 تموز/يوليو الحالي نتيجة القصف الإسرائيلي الذي طال عددا كبيرا من المناطق اللبنانية من الجنوب إلى الشمال.

وألغى الاتحاد اللبناني أيضا جميع بطولات الفئات العمرية، وتبرع بمبلغ 10 ملايين ليرة لصالح وزارة المالية اللبنانية دعما لأعمال إغاثة المنكوبين.

وانخرط المنتخب اللبناني مطلع الشهر الحالي في معسكر تدريبي في مدينة الإسكندرية المصرية تحضيرا لبطولة غرب آسيا التي كان سيستضيفها على أرضه من 25 الحالي إلى 3 آب/أغسطس المقبل، بيد انه عاد أدراجه برا الأسبوع الماضي اثر إعلان الاتحاد اللبناني تأجيل البطولة.

هذا ويلعب لبنان في التصفيات ضمن المجموعة الرابعة التي تضم استراليا والكويت والبحرين أيضا، وخاض مباراة واحدة أمام الكويت انتهت بالتعادل 1-1 في 22 شباط/فبراير الماضي على ملعب بيروت البلدي، وكان مقررا أن يلتقي البحرين في المنامة في 16 آب/أغسطس المقبل واستراليا في اديلاييد في 31 منه.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟