صرحت مصادر طبية فلسطينية بأن القوات الإسرائيلية قتلت أربعة مدنيين في قطاع غزة الخميس من بينهم سيدة مسنة تبلغ من العمر 75 عاما.
وفي جنوب القدس، أعلن حرس الحدود الإسرائيليون أنهم قتلوا مسلحا بعد أن أطلق النار على نقطة تفتيش إسرائيلية وأصاب اثنين من الجنود بجروح.
وقد بلغ عدد القتلى من الفلسطينيين في القطاع منذ عودة القوات الإسرائيلية إليه في أواخر يونيو/حزيران الماضي حوالي 150 على الأقل من بينهم 24 قتلوا أمس الأربعاء.
ومن ناحية أخرى، استنكر الجناح العسكري لحركة حماس التصريح الذي أدلى به رئيس السلطة محمود عباس خلال زيارته إلى روما الخميس، والذي قال فيه إن من الممكن أن يكون الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المخطوف وشيكا.
من جهة أخرى، صرح الدكتور محمود الرمحي أمين سر المجلس التشريعي الفلسطيني بأن الفلسطينيين لمسوا تغييرا في موقف الولايات المتحدة خلال زيارة وزيرة الخارجية الأميركية للأراضي الفلسطينية مؤخرا.
وقال في حديث "العالم الآن" إن واشنطن وتل أبيب اقتنعتا بفكرة تبادل الأسرى بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.
وقال الرمحي إن إسرائيل تسعى إلى تخفيف جبهة غزة لتنتقل كليا إلى الجبهة اللبنانية.
في غضون ذلك، أكد آفي حاي أدرعي الناطق العسكري الإسرائيلي "العالم الآن" استمرار عملية أمطار الصيف في غزة لتعزيز جهود الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المختطف جيلعاد شليط ووقف إطلاق الصواريخ على المناطق الإسرائيلية القريبة من القطاع.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟