شدد الرئيس العراقي جلال الطالباني السبت على ضرورة تامين الحدود العراقية التركية ومنع استخدام أي من البلدين كقاعدة للهجوم على الآخر.ونقل بيان حكومي عن الطالباني تاكيده خلال اجتماعه مع القائم بالأعمال التركي لدى العراق آيدن سيلغين تشديده على ضرورة السعي لحل المسائل العالقة بين العراق و تركيا و تامين الحدود بين البلدين.وبحث الطالباني ايضا مع سيلغين سبل تعزيز العلاقات بيد البلدين وحل النزاعات والمسائل العالقة مؤكدا ضرورة احترام سيادة واستقلال العراق.

على صعيد متصل اكد الطالباني لدى اجتماعه بالسفير الايراني في بغداد حسن كاظمي قمي على ضرورة احترام سيادة واستقلال العراق بعد الخروقات الامنية التي حصلت على الحدود العراقية الايرانية اخيرا.وذكر بيان صادر عن مكتب الطالباني ان الرئيس العراقي دعا الى حل المشاكل بين الحكومتين من خلال القنوات الدبلوماسية وحسب ما يمليه القانون الدولي.
وكانت مصادر امنية مطلعة قالت ان قوات الجيش الإيراني قصفت الجمعة مناطق عدة على الحدود بين البلدين تابعة لمحافظة السليمانية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟