أعلن متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان الجيش احتل الأحد منطقة في شمال قطاع غزة قرب بيت حانون في اطار العمليات ضد حركة حماس.وكان الجيش الاسرائيلي احتل مناطق من شمال قطاع غزة منذ بدء عملية "امطار صيفية" التي اطلقت بعد أسر جندي اسرائيلي في 25 حزيران/يونيو، ثم انسحب منها. من جهة اخرى، شن الطيران الإسرائيلي ليل السبت الأحد ثلاث غارات على قطاع غزة استهدفت واحدة منها منزلا تستخدمه حماس مكتبا للعمليات قرب مخيم جباليا للاجئين. واستهدفت الغارتان الاخريان مجموعات من المسلحين في منطقة بيت حانون. كما انفجرت ثلاثة صواريخ قسام اطلقت من قطاع غزة على مدينة سديروت في اسرائيل بدون وقوع ضحايا. وافادت مصادر طبية فلسطينية أن ثلاثة فلسطينيين قتلوا وجرح ثمانية آخرون الاحد في غارة جوية اسرائيلية على مجموعة من المسلحين كانوا يتجمعون في احد الشوارع خلال عملية توغل اسرائيلية في بلدة بيت حانون. ولم تعرف في بادئ الامر حصيلة ضحايا الصاروخ الذي اطلقته طائرة بدون طيار لان سيارات الاسعاف لم تستطع دخول منطقة بيت حانون خلال العملية. وتم العثور على فلسطينية في الخامسة والسبعين من العمر ميتة في جنوب قطاع غزة اثر اصابتها بنيران دبابة اسرائيلية حسب مصدر طبي فلسطيني. وحسب مصادر امنية فلسطينية كانت عشرات الدبابات الاسرائيلية توغلت مئات الامتار فجرا في منطقة بلدة بيت حانون بغطاء من الطيران ووسط اطلاق نار كثيف. وبذلك يرتفع عدد القتلى منذ بدء الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000 الى 5218 قتيل غالبيتهم من الفلسطينيين بحسب حصيلة اعدتها وكالة الأنباء الفرنسية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟