وقع الرئيسان الأميركي جورج بوش والروسي فلاديمير بوتين السبت إعلانا مشتركا لتشجيع تنمية وتطوير الطاقة النووية المدنية في العالم والالتزام بمكافحة انتشار الإرهاب النووي. وأعلن بوتين في أعقاب لقاء مع نظيره الأميركي في سان بيترسبرغ أن روسيا تدعم اقتراحا أميركيا لشراكة شاملة في مجال الطاقة النووية. وفي المقابل حصلت المبادرة الروسية المتعلقة بإنشاء مراكز دولية لتخصيب اليورانيوم تحت إشراف دولي لتزويد البلدان الراغبة في ذلك، على دعم اميركي. وجاء في الإعلان أن موسكو وواشنطن تعتزمان في إطار الجمع بين المبادرتين العمل سويا مع اشتراك فاعل للوكالة الدولية للطاقة الذرية على تمكين كافة الدول من الاستفادة من الطاقة النووية بدون تخصيب اليورانيوم أو امتلاك القدرة على معالجة الوقود المستخدم. وأوضح سرغي كيريانكو رئيس الوكالة النووية الروسية في مؤتمر صحفي أن موسكو تعتزم فتح أول مركز للتخصيب في انغارسك بسيبيريا الغربية. لكن روسيا والولايات المتحدة أعربتا عن قلقهما الشديد لفشل الحكومة الإيرانية في النظر بجدية إلى اقتراح الدول الست الكبرى التي عرضت عليها مساعدات اقتصادية وتجارية وسياسية مقابل تعليق عملية تخصيب اليورانيوم.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟