قدم لاعب وسط المنتخب البرازيلي لكرة القدم رونالدينيو اليوم الثلاثاء اعتذاراته لانصار المنتخب بعد اخفاقه في مونديال 2006 حيث خرج من الدور ربع النهائي على يد نظيره الفرنسي (صفر-1). وقال رونالدينيو في بيان على موقعه في شبكة الانترنت "كثيرون كانوا ينتظرون مشاركة براقة للمنتخب ومن قبلي انا ايضا، وهذا لم يتحقق. اني آسف على تركنا المونديال دون ان نظهر مواهبنا وما نحن قادرون على فعله". واضاف صانع العاب فريق برشلونة الاسباني الذي اختير افضل لاعب في العالم عام 2005 للمرة الثانية على التوالي، "ليس هناك ما استطيع قوله لتغيير ما حصل. لهذا السبب، اريد ان اعتذر". واكد رونالدينو لعشاقه انه سيعود بعد اجازة لمدة شهر "جاهزا للموسم المقبل (مع فريقه) ومع المنتخب البرازيلي. لم نستطع هذه المرة احراز اللقب السادس، لكن بمساعدتكم سنتجاوز اخطاء مونديال 2006" قبل مونديال 2010 في جنوب افريقيا.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟