شهدت بغداد الثلاثاء أعمال عنف متفرقة أسفرت عن وقوع عدد من القتلى والجرحى.
فقد أسفر هجوم مسلح على حافلة تقل ركابا شيعة عائدين من جنازة، عن مقتل 10 أشخاص حسبما أفادت الشرطة.

وفجر انتحاري نفسه خارج المنطقة الخضراء ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 10 آخرين.
وبعد ساعة واحدة، أعقب الانفجار هجوم آخر بسيارة ملغومة أدى إلى وقوع ثلاثة قتلى وسبعة جرحى في وسط الكرادة.

من جهة أخرى أعلنت الشرطة عن مقتل خمسة مدنيين وإصابة عشرة آخرين في تفجيرين منفصلين، نجم التفجير الأول عن سيارة مفخخة قرب مطعم سروان في شارع كرادة مريم، فيما فجر انتحاري نفسه بعدما اشتبهت به قوات الأمن بالقرب من مطعم سمسم المجاور في الشارع نفسه.
مراسل "العالم الآن" عباس الصالحي والتفاصيل:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟