يقوم مساعد وزيرة الخارجية الأميركية كريستوفر هيل بجولة في عدد من الدول الآسيوية لتنسيق الجهود الدولية بشأن كيفية الرد على تجارب إطلاق الصواريخ التي قامت بها كوريا الشمالية مؤخرا.
وقد استهل تلك الجولة بزيارة الصين حيث تبدو مهمته صعبة لإقناع بكين استخدام نفوذها للضغط على بيونغ يانغ للعودة إلى طاولة المفاوضات السداسية. وقال:
" إننا نرغب في ضمان قدرة الولايات المتحدة والصين على العمل معا للتعامل مع هذا الوضع. وقد أعرب نظراؤنا الصينيون بشكل واضح عن موقفهم بشأن إطلاق كوريا الشمالية عددا من الصواريخ، حيث أوضحوا أنه لا توجد لديهم أي مصلحة في حدوث ذلك، إلا أنهم لا ينظرون إلى ذلك بشكل إيجابي. لذلك ناقشنا كيفية التقدم إلى الأمام والحاجة لكي نتعاون عن قرب خلال تعاملنا مع هذه القضية".

وكانت الصين قد أعربت عن انزعاجها لإجراء كوريا الشمالية تجارب إطلاق الصواريخ ورفضها العودة إلى طاولة المفاوضات السداسية الخاصة ببرنامجها النووي، غير أنها أكدت في الوقت ذاته رفضها لفرض أي عقوبات على حليفتها الرئيسية في المنطقة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟