أعلن مدافع المنتخب البرازيلي وفريق ريال مدريد الاسباني لكرة القدم روبرتو كارلوس الثلاثاء في بيان على موقعه في شبكة الانترنت قراره باعتزال اللعب دوليا.

 وأضاف روبرتو كارلوس البالغ من العمر33 عاما: "قصتي مع المنتخب انتهت. أريد أن اترك مكاني للتجديد. آمل أن اسلم قميصي إلى لاعب يستطع مواصلة هذه القصة الناجحة".

وكان روبرتو كارلوس توج مع منتخب بلاده بطلا للعالم في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان بعد أن حل ثانيا في مونديال فرنسا 1998 بخسارته في النهائي أمام الدولة المضيفة صفر-3، وقد شارك في 4 من 5 مباريات خاضتها البرازيل في مونديال 2006 في ألمانيا حيث خرج من ربع النهائي بخسارته أمام المنتخب الفرنسي صفر-1.

 وخاض روبرتو كارلوس الذي يشتهر بتنفيذ الركلات الحرة بالقدم اليسرى وكثيرا ما يسجل منها، 125 مباراة دولية مع البرازيل وكانت أولى مبارياته عام 1992ضد الولايات المتحدة وانتهت بفوز البرازيل 3-صفر.

وأضاف النجم البرازيلي "سأواصل مشواري الكروي ضمن النادي، وسأتخذ في وقت قريب قرارا لمعرفة الفريق الذي سأدافع عنه في الموسم المقبل".

واعتذر روبرتو كارلوس في البيان من أنصار المنتخب البرازيلي بعد الخسارة أمام فرنسا. وقال ردا على الانتقادات التي حملته مع كاكا وزي روبرتو مسؤولية عدم مراقبة الفرنسي تيري هنري صاحب الهدف الوحيد في المباراة، "كثيرون يتكلمون عن الهدف ويظهرون الصور لدعم موقفهم، لكن تمركزي في الملعب كان صحيحا حين سجل. هذا ما كان علي أن أقوم به، لكن بسبب خطأ تكتيكي لم تنجح الأمور. وهذا ليس السبب الوحيد لخسارة المباراة بل كان هناك 90 دقيقة لم نستطع خلالها فعل شيء".

 المصدر: AFP

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟