في حديث أدلى به لصحيفة الحياة اللندنية، قال رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري إن عقد مؤتمر الحوار الوطني جنّب لبنان خطر العودة إلى الفتنة، معربا عن أمله في أن تكون جلسة الخامس والعشرين من تموز/يوليو الحالي الأخيرة من حيث مناقشة البنود، ليقتصر دور المؤتمر بعدها على المساعدة ومواكبة آليات التنفيذ.

وروى الرئيس بري قصة الزيارة التي كان مقررا أن يقوم بها إلى دمشق رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة، والتي لا تزال مؤجلة.

وأشار إلى انه اتصل بالسنيورة الذي كان في لندن لإبلاغه بترتيب الأمر، لكن الأخير زاره بعد خمسة أيام من عودته إلى لبنان، وحين أبلغه أن الموعد بعد يومين وبلا جدول أعمال، طلب السنيورة إرجاءه بضعة أيام فتعقدت الأمور.

وانتقد رئيس البرلمان اللبناني محاولة تحويل المحكمة ذات الطابع الدولي في جريمة اغتيال الحريري إلى "فزاعة" قائلا: كل الأمر أنهم لا يريدون عودة علاقات طبيعية بين لبنان وسوريا، بالتالي لا يريدون للبلد أن يقف مجددا على رجليه.

ووصف بري النائب وليد جنبلاط بالصديق اللدود، مؤكدا أنه جزء كبير من تاريخي وأنا جزء كبير من تاريخه. كما نفى وجود برودة في العلاقات مع العماد ميشال عون واصفا إياها بالجيدة.

كما عزا بري عدم قيامه بزيارته الأسبوعية للقصر الجمهوري إلى الظروف الأمنية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟