وصلت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى أفغانستان اليوم للتباحث مع الرئيس حامد كرزاي حول تنسيق التعاون مع كل من أفغانستان وباكستان في جهود مكافحة الإرهاب.
وكانت رايس التقت الرئيس الباكستاني برفيز مشرف للتباحث حول القضية ذاتها.
وجاء الاجتماع في إسلام آباد وسط تنامي التوترات بين الزعماء الأفغان والباكستانيين حول الاتهامات بأن تمرد طالبان يُدار من الأراضي الباكستانية.
وقالت رايس:
"نحاول أن نلزم أنفسنا بمكافحة الإرهاب على نحو يستحيل معه أن تعمل القاعدة في تلك المنطقة الحدودية. وسوف توحد الولايات المتحدة وأفغانستان وباكستان الجهود من اجل تحقيق الهدف المتمثل في تبديد التهديد الذي تشكله القاعدة وطالبان."
ورفض وزير الخارجية الباكستاني خورشيد قسوري المزاعم الأفغانية بان متمردي طالبان يعيشون داخل بلاده وقال إن إسلام آباد نشرت بالفعل في المنطقة الحدودية ما يزيد على 80 ألفا من قواتها - وتحدى الزعماء الأفغان إثبات أن العناصر المتمردة تتخذ من باكستان ملاذا لها."

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟