إتهم الرئيس التشادي، إدريس ديبي، الرئيس السوداني عمر البشير بارتكاب أعمال ابادة جماعية بحق المواطنين في إقليم دارفور .
وطالب ديبي، في خطاب ألقاه أمام الآلاف من أنصاره في العاصمة التشادية نجامينا، المجتمع الدولي بالتدخل عسكريا لإنقاذ سكان دارفور على حد تعبيره، وحث الأمم المتحدة على وضع المنطقة تحت حمايتها..
تم هذا بعد يوم من قرار الرئيس التشادي قطع العلاقات الدبلوماسية مع السودان عقب اتهام السودان بدعم المتمردين الذين يسعون إلى الإطاحة بنظامه..
وكان ديبي قد أمر بإغلاق الحدود مع السودان وطرد جميع الدبلوماسيين السودانيين.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟