لقي ثلاثة جنود عراقيين مصرعهم وجُرح ثمانية آخرون لدى انفجار قنبلة وُضعت على جانب الطريق في حي الدورة في العاصمة العراقية بغداد.
وفي شرق العاصمة قتل خمسة مدنيين وأصيب 25 شخصاً آخر بجراح في انفجار سيارة ملغومة استهدفت إحدى دوريات الشرطة في شارع فلسطين في بغداد.
ولم يتضح على الفور ما إذا كان بين الجرحى أي من رجال الشرطة. وفي كركوك تسبب انفجار قنبلة على الطريق في مقتل مدني واحد. كما لقي ضابط في الشرطة مصرعه إثر تعرضه لإطلاق نار من مسلحين في البصرة.
هذا وقد نفى وزير الداخلية العراقي بيان جبر صولاغ الاتهامات التي وجَّهها إليه بعض زعماء السنة بشأن عمليات الاغتيال التي تشهدها بغداد.
وقال في تصريحات أدلى بها لوكالة الصحافة الفرنسية إن مرتكبي تلك الجرائم ربما يكونون من المسلحين الذين لا يخضعون لسيطرة وزارتي الداخلية أو الدفاع، مضيفاً أن وزارته لا تسيطر إلا على ثلث العاصمة فقط، بينما تسيطر وزارة الدفاع على ثلث آخر والقوات متعددة الجنسيات على الثلث الباقي.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟