دعا الميجر جنرال المتقاعد في الجيش الأميركي جون باتيست أحد القادة الرئيسيين السابقين في العراق وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد إلى التنحي عن منصبه.
وينضم الجنرال باتيست في هذه الدعوة إلى عدد آخر من القادة العسكريين السابقين في الجيش الأميركي ممن وجهوا انتقادات لاذعة إلى الأسلوب الاستبدادي الذي ينتهجه رامسفيلد مما يجعل الخدمة العسكرية أكثر صعوبة.
وقال باتيست الذي شغل منصب قائد فرقة المشاة الأولى في العراق خلال الفترة الواقعة بين عامي 2004 و 2005 خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة واشنطن بوست إنه يعتقد بأن الحاجة تدعو إلى إحداث تغييرات في مقر وزارة الدفاع.
وقال إننا بحاجة إلى زعامة جديدة هناك تحترم العسكريين بالطريقة التي ترغب في احترام العسكريين لها، كما يتعين على هذه الزعامة تفهم العمل الجماعي.
جدير بالذكر أن وزارة الدفاع عرضت على باتيست ترفيعه لرتبة جنرال بثلاثة نجوم وتولي منصب الضابط العسكري الثاني في الجيش الأميركي على أن يعود إلى العراق، لكنه رفض بسبب عدم رغبته في الخدمة في الجيش تحت إمرة رامسفيلد.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟