قال وزير المالية الفلسطيني عمر عبد الرازق إن انهيار الحكومة سيحول السلطة الفلسطينية إلى نموذج مشابه لوضع الصومال الذي تسوده القلاقل.
ويذكر ان الصومال تعاني من اضطرابات وانقسامات داخلية منذ سقوط نظام الرئيس محمد سياد بري عام 1991.
وحذر الوزير الفلسطيني في حوار مع صحيفة بريطانية من تزايد الهجمات ضد إسرائيل نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الفلسطينيون.
وقال عبد الرازق إن الأزمة الاقتصادية ستدفع الحكومة إلى قبول المساعدات من أية جهة ما دامت غير مشروطة.

هذا وقد أعلن مكتب رئيس السلطة الفلسطينية أن محمود عباس سيتوجه إلى المغرب الأربعاء في زيارة تستغرق يومين يلتقي خلالها العاهل المغربي.
ومن المتوقع أن يبحث عباس مع المسؤولين في الرباط الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية بعد قطع المساعدات الأوروبية والأميركية المباشرة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟