يصل علي أكبر هاشمي رفسنجاني الرئيس الإيراني السابق إلى دمشق اليوم الأربعاء في زيارة رسمية لسوريا تستمر أربعة أيام.

وأشارت وكالة الأنباء السورية إلى أن رفسنجاني، وهو رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، سيلتقي الرئيس السوري بشار الأسد، ونائبه فاروق الشرع لبحث سبل تطوير العلاقات بين البلدين، إضافة إلى الأوضاع الإقليمية، خصوصا في الأراضي الفلسطينية ولبنان والعراق.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟