توشك حركة حماس على اتخاذ قرار يتعلق بخطوات أولية تهدف إلى تقييد تحركات الفصائل المسلحة التي تطلق صواريخ قسام ضد أهداف إسرائيلية.
فقد نقلت صحيفة هاآريتس عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين قولهم إن التحرك المنظور لحركة حماس يأتي على أثر الرد العسكري الإسرائيلي الذي أسفر حتى الآن عن مقتل أكثر من 10 فلسطينيين في قطاع غزة منذ يوم الجمعة الماضي.
مما يذكر أن جماعات مختلفة ضمن حركة فتح هي التي تشن الهجمات بصواريخ قسام ضد الأهداف الإسرائيلية. وقالت المصادر الأمنية إن حركة حماس والجهاد الإسلامي ولجان المقاومة الشعبية التي تدعمها حركة حماس لم تشارك في عملية إطلاق الصواريخ.
وكانت جماعتان تنتسبان لحركة فتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وهما كتائب شهداء الأقصى وكتائب أحمد أبو الريش قالتا إنهما ستستمران في شن مثل هذه الهجمات لإحراج حكومة حماس والحيلولة دون تمتع هذه الحكومة بالاستقرار.
هذا وقد قصف الجيش الإسرائيلي مقر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الواقع في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة مما أسفر عن إحداث أضرار جسيمة في المقر.
مراسلة "العالم الآن" ألفت حداد في غزة والتفاصيل:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟