اما السفير الفرنسي برنار ايميه فقد أكد دعم بلاده للحوار الوطني بين الزعماء اللبنانيين وقال:
"جددنا دعمنا للحوار الوطني الجاري في لبنان بروح بناءة. ما يبدو لي مهما هو ان جميع الاطراف المؤثرة تقوم بدورها الى ان تـُتـَرجمَ نتائجُ هذا الحوار بأفعال عملية".
وأعرب السفير الفرنسي عن تقديره لمدى التزام السلطة اللبنانية بالتقدم في تطبيق اتفاق الشراكة مع الاتحاد الاوروبي.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟