نفى والي جنوب دارفور الحاج عطا المنان الأنباء التي أشارت إلى أن الحكومة السودانية منعت يان إيغلاند رئيس عمليات الإغاثة من الدخول إلى إقليم دارفور وزيارة الخرطوم. وقال خلال حوار مع "العالم الآن" إن الزيارة تأجلت فقط لأن سكان المنطقة لا يريدون استقبال أي مسؤول من الدول الإسكندنافية بسبب الرسومات الكاريكاتورية المسيئة للإسلام. وأوضح ان المواطنين احتشدوا في المطار وكان طلب التأجيل بهدف حمايته وحماية مرافقيه وأن بإمكانهم الحضور الى دارفور بعد أسبوع او ثلاثة اسابيع. وقال الوالي إن الأمم المتحدة أبلغت رسمياً بأن الوقت الحالي ليس مناسباً. وتأمل منظمة الإغاثة التابعة للأمم المتحدة في عدول الحكومة السودانية عن قرارها منع يان ايغلاند رئيس عمليات الإغاثة من الدخول إلى إقليم دارفور وزيارة الخرطوم.
وقال خالد الهِيتي إن الزيارة التي يقوم بها المسؤول الدولي للسودان كانت مقررة منذ أشهر بموافقة الحكومة السودانية وبعثتها في الأمم المتحدة، كما أشار إلى أن الاتصالات مستمرة الآن بين الحكومة السودانية وإيغلاند:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟