قال سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس إن مسؤولين فرنسيين أجروا محادثات مع ممثلي الحركة قبل شهرين في قطاع غزة. وأضاف أن هناك تفهماً فرنسياً لضرورة قيام الاتحاد الأوروبي بإعادة النظر في موقفه من الحركة.
وأضاف أبو زهري أن ديبلوماسياً من الهند أجرى أيضاً محادثات قبل أسبوعين مع قياديين من حركة حماس في منزل رئيس الوزراء إسماعيل هنية في غزة، وأكد لهم رغبة بلاده في إقامة علاقات مع الحركة ومواصلة تقديم المساعدات الإنسانية للفلسطينيين.
غير أن سفير فرنسا لدى إسرائيل جيرار أرود نفى إجراء أية اتصالات مع حماس مؤكداً أن فرنسا، شأنها في ذلك شأن بقية دول الاتحاد الأوروبي، تريد من الحركة نبذ العنف والاعتراف بإسرائيل والالتزام باتفاقيات السلام قبل إجراء أية اتصالات معها.
مراسل "العالم الآن" خليل العسلي وافانا بالتفاصيل من القدس:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟