أعلنت وزارة الدفاع البلغارية أنها أرسلت أول مجموعة من الجنود مؤلفة من 150 جنديا من قوات الحرس للقيام بمهام في مخيم للاجئين في العراق. وذلك بعد ثلاثة أشهر فقط من انسحابها من العمليات القتالية هناك.
وترسل بلغاريا التي انضمت مؤخرا لعضوية حلف شمال الأطلسي 120 جنديا و34 من أفراد الدعم والمعاونة لحراسة مخيم للاجئين الإيرانيين في منطقة الأشرف التي تبعد حوالي 70 كيلومترا شمالي بغداد.
وكانت بلغاريا سحبت في ديسمبر/كانون الأول الماضي كتيبة مشاة خفيفة التسليح كانت مؤلفة من 450 جنديا بعدما أدى مقتل 13 جندي وستة مدنيين إلى احتدام معارضة الرأي العام للحرب.\
على صعيد آخر، قال الجنرال جايمس ثرمان قائد القوات الأميركية والمتعددة الجنسيات في منطقة بغداد إن القوات التي يقودها تستمر في القيام بدور حيوي في توفير المناخ المناسب بتقدّم العملية السياسية في العراق.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟