ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه من غير المرجح أن تحظى أي حدود ترسمها إسرائيل أحاديا باعتراف دولي خاصة إذا كانت هذه الحدود تفصل بين قطاع غزة والضفة الغربية.
وقالت الصحيفة في افتتاحية لها نشرت الخميس إن مثل هذه الحدود لو تم ترسيخها فسوف تجعل من الصعب على الفلسطينيين التحرك من منطقة إلى أخرى دون المرور عبر الخطوط الإسرائيلية.
وجاء في الافتتاحية إن مسألة الحدود ستكون من أقل المشاكل إذا أخذنا في الاعتبار محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين المستمرة منذ عدة سنوات إضافة إلى خريطة الطريق التي تنطوي على خطوط عامة واضحة تستدعي انسحابا من الضفة الغربية.
وقالت الصحيفة إن الناخبين الإسرائيليين يعلمون ذلك وهذا ما أكدته الانتخابات التي جرت يوم الثلاثاء الماضي التي أسفرت عن فوز حزب كاديما بزعامة رئيس الوزراء بالوكالة إيهود أولمرت الذي سيصبح بالتأكيد رئيس وزراء إسرائيل القادم. وكان أولمرت قد قال خلال حملته الانتخابية إنه إذا فاز حزبه في الانتخابات فإنه سيرسم حدود إسرائيل النهائية من جانب واحد بحلول عام 2010.
وقالت الصحيفة إن التسوية النهائية للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي لن تتم إلا عن طريق المفاوضات ، لكن إسرائيل تقول إن ذلك لن يحدث ما لم تتخل حماس عن العمل الإرهابي والاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟