صرح ديبلوماسيون في الأمم المتحدة بأن وزراء خارجية الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن يتباحثون على صيغة لبيان يصدره المجلس بشأن الملف الإيراني.
فبعد أسبوعين من التباحث حول استصدار بيان من المجلس لم تتمكن الدول الغربية الثلاث الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا من الحصول على موافقة روسيا والصين على صيغة البيان المقترح.
ويدعو البيان المقترح إيران إلى وقف أنشطتها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم بينما تخشى روسيا والصين من أن يؤدي إشراك مجلس الأمن في الملف النووي الإيراني إلى احتمال فرض عقوبات على إيران وربما اتخاذ إجراء عسكري ضدها.

من جهة أخرى، أعربت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس على ضرورة إصدار بيان رئاسي من مجلس الأمن الدولي بخصوص الملف النووي الإيراني.
كما أعربت رايس عن استعداد واشنطن للتباحث مع إيران بشأن الوضع في العراق
مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟