تشهد الدوحة حركة اتصالات إقليمية ودولية باعتبارها تمثل المجموعة العربية في مجلس الأمن الدولي وتشغل مقعدا غير دائم فيه.
فقد استقبل أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الشرق الأوسط تيري رود لارسن.
وأعلن بيان صادر عن المكتب الإقليمي للأمم المتحدة أن قطر التي تمثل المجموعة العربية في مجلس الأمن في دورته الحالية أدت دورا أساسيا في تثبيت الاستقرار في المنطقة.
وتندرج في هذا الإطار جولة لارسن التي شملت السعودية ومصر وستقوده أيضا إلى الأردن.
وجاء في البيان الدولي إن محادثات لارسن ركزت على الدينامكية الأوسع في الشرق الأوسط التي من شأنها التأثير على تطبيق كل بنود قرار مجلس الأمن الدولي 1559 الخاص بلبنان.
وأشاد لارسن بالحوار الوطني بين القيادات اللبنانية لكنه أشار في المقابل إلى هشاشة الوضع في لبنان.
واستقبلت الدوحة أيضا وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي التقى أمير قطر ووزير خارجيته.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟