طالب مئات من المتظاهرين المصريين بانسحاب القوات الأميركية من العراق لمناسبة الذكرى الثالثة لانطلاق الحرب في العراق.
وردد نحو ألف متظاهر انطلقوا من ميدان التحرير بالقاهرة في اتجاه السفارة الأميركية شعارات مناوئة للوجود العسكري الأميركي في العراق كما أشادوا بمن وصفوها قوات المقاومة العراقية.
على صعيد آخر، أعلن العراقي إبراهيم الشمري الذي وصف نفسه بأنه المتحدث باسم الجيش الإسلامي بالعراق استعداد التنظيم الذي يتحدث باسمه للتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن سحب قواتها من العراق.
واشترط الشمري الذي أخفى وجهه في مقابلة مع قناة الجزيرة أن تعترف واشنطن بأن المقاومة هي الممثل الوحيد والشرعي للشعب العراقي، إضافة إلى تحديد الكونغرس تاريخا لبدء سحب القوات الأميركية من العراق.
يذكر أن الجيش الإسلامي ظهر لأول مرة على الساحة العراقية سنة 2004 حين أعلن مسؤوليته عن ذبح صحافي إيطالي وخطف فرنسيين آخرين.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟