قالت الشرطة الإسرائيلية إنها أوقفت الثلاثاء حافلة صغيرة بعد عملية مطاردة على الطريق السريع بين القدس وتل أبيب كانت تقل مجموعة من الفلسطينيين. وذكر أنه كان بحوزتهم متفجرات بهدف تفجيرها وسط إسرائيل.
وقالت صحيفة جروزاليم بوست نقلا عن الشرطة الإسرائيلية إنه تم وقف الحافلة عند منتصف المسافة بين مدينتي القدس وتل أبيب بالقرب من كيبوتس شعالابيم وكان بداخلها 10 من الفلسطينيين وحقيبة تحتوي على خمسة كيلوغرامات من المتفجرات.
وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية في القدس إن الأشخاص المذكورين كانوا ينوون القيام بتفجير انتحاري وسط إسرائيل.
وكانت عملية المطاردة قد بدأت بعد ظهر الثلاثاء بمساعدة مروحية تابعة للشرطة عندما غادرت الحافلة مدينة القدس متجهة نحو تل أبيب بعد ساعات فقط من رفع درجة اليقظة والترقب في مدينة القدس إلى حدها الأقصى.
وقال أحد شهود العيان إنه شاهد ما بين 15 إلى 20 عربة شرطة وما يقرب من 10 سيارات إسعاف وحوالي ست دراجات نارية وما يقرب من 15 عربة أخرى تابعة لقوات أمن مختلفة متوجهة بسرعة نحو المكان الذي توقفت فيه الحافلة الصغيرة.
وقد تم اعتقال الأشخاص العشرة الذين كانوا يستقلون الحافلة. وكانت سيارات الإسعاف قد هرعت إلى المكان خوفا من تفجير المواد التي كانت بحوزتهم. إلا أن الشرطة تمكنت من نزع فتيل المتفجرات وتحييدها.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟