بدأت قبل الظهر الجلسة الـ17 من محاكمة الرئيس السابق صدام حسين وسبعة من أعوانه بالاستماع إلى إفادة المتهم برزان إبراهيم التكريتي . وذلك حول قضية الدجيل عام 1982 والتي راح ضحيتها 148 من مواطني البلدة. ومن المقرر أيضا الاستماع اليوم إلى إفادة المتهم الرئيسي في القضية وهو رئيس النظام السابق صدام حسين بعد الاستماع خلال الجلسات السابقة إلى إفادات بقية المتهمين وهم مزهر الرويد وعبد الله الرويد وحمد البندر ومحمد عزاوي وطه ياسين رمضان. وقد واصل المتهم برزان التكريتي الإدلاء بإفادته أمام المحكمة الجنائية العراقية العليا في قضية الدجيل. ونشبت بين القاضي رؤوف رشيد عبدالرحمن وبرزان التكريتي مشادة كلامية إثر قول برزان للقاضي "اقض ِ ما أنت موجه به. وكان برزان التكريتي قد نفى أية علاقة له بالاعتقالات التي تمت في منطقة الدجيل.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟