أعلن وزير الخارجية البريطانية جاك سترو أنه ما زال يأمل في التوصل إلى حل للمسألة النووية الإيرانية بالطرق الديبلوماسية.
وقال لدى وصوله إلى سالزبورغ للمشاركة في اجتماعات وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي إن الهدف من إحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي هو تعزيز سلطة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وأشار إلى أن مشاورات موسعة ستجرى بين الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن حول البيان الذي قد يصدره المجلس في الأسبوع المقبل بشأن الملف الإيراني.
هذا وقال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في مقابلة صحفية إنه لا يستبعد فرض عقوبات على إيران ولكنه أشار إلى أنه لا تزال هناك فسحة للديبلوماسية.
وكان البيت الأبيض قد أعلن أن الولايات المتحدة تسعى إلى حل ديبلوماسي للازمة يبدأ ببيان شديد اللهجة من رئيس مجلس الأمن الدولي لا بفرض عقوبات.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟