صرح مسؤولون باكستانيون بأن حوالي 30 من المسلحين الأجانب ومناصريهم لقوا مصرعهم في هجوم شنته القوات الباكستانية في إقليم وزيرستان.
وقال الميجر جنرال "شوكت سلطان" المتحدث باسم الجيش الباكستاني إن القوات شنت هجوما جويا وبريا على المنطقة بعد أن أفادت معلومات استخباراتية بوجود مسلحين وبحوزتهم كميات كبيرة من الأسلحة:
" كان المسلحون من الأجانب والسكان المحليين، لذا هاجمنا المنطقة ودمرناها."
وذكر سكان محليون أن رجل الدين "مولاوي صادق نور" المعروف بتأييده لطالبان يملك المنطقة التي تعرضت للهجوم.
وأكد "سلطان" أن السلطات الباكستانية تبذل كافة الجهود الممكنة لتعزيز الأمن في منطقة الحدود مع أفغانستان، ودعا الحكومة الأفغانية إلى تحمل مسؤولياتها:
" إننا نحاول لكن ينبغي أن يكون الجهد مبذولا من كلا الطرفين، وينبغي أيضا أن تزيد السلطات الأفغانية عدد جنودها في المنطقة لتعزيز الأمن وكي لا يتمكن الأشخاص من التسلل من الجانب الأفغاني إلى الباكستاني."

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟