أعلن المدعي العام المصري إحالة أوراق 14 شخصا من بينهم سيدتان إلى محكمة أمن الدولة العليا لاتهامهم بالتورط في التفجيرات التي وقعت في القاهرة عام 2005.
وتتهم السلطات المصرية هؤلاء الأشخاص بتورطهم بتفجيرات طالت مراكز سياحية بالإضافة إلى تفجيرات وقعت وسط القاهرة العام الماضي استهدفت أتوبيسا يقل سياحا في المنطقة ذاتها.
وقال النائب العام المصري ماهر عبد الواحد إن هؤلاء الأشخاص متهمون بالانضمام إلى مجموعة أُسِست خلافا لأحكام القانون، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والاعتداء على الحريات العامة.
وأعلن عبد الواحد أن المتهمين يخضعون لأحكام أمن الدولة وفقا لقانون الطوارئ المعمول به منذ العام 1981.
وكان التفجير الذي وقع في السابع من أبريل/نيسان من العام الماضي قد أدى إلى مقتل ثلاثة سائحين ومنفذ العملية بالإضافة إلى إصابة عدد آخر بجراح، بالإضافة إلى الحادث الثاني الذي وقع وسط القاهرة وأسفر عن إصابة سبعة أشخاص.
مراسل "العالم الآن" في القاهرة نبيل شرف الدين والتفاصيل:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟