توصل الرئيس بوش ورئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ خلال محادثاتهما اليوم الخميس في نيودلهي إلى اتفاق نهائي حول التعاون النووي بين الجانبين.
وأقر بوش في مؤتمر صحفي مشترك مع سينغ بأن التوصل إلى تفاهم حول المسألة لم يكن بالأمر السهل.
وقال بوش: "إنني أدرك أن مهمة التوصل إلى اتفاق لم تكن سهلة بالنسبة لرئيس الوزراء الهندي، والأمر كذلك بالنسبة لي أيضا، إلا أنها كانت اتفاقية ضرورية."
بدوره، أعرب رئيس الوزراء الهندي عن ارتياحه للتوصل إلى اتفاق.
وقال سينغ: "إنني أشعر بالارتياح لأننا توصلنا إلى تفاهم حول سبل تنفيذ اتفاقياتنا للتعاون النووي في المجال المدني."
وتنص الاتفاقية التي ينبغي المصادقة عليها من قبل المشرعين في الهند والولايات المتحدة على أن تزود واشنطن نيودلهي بالتكنولوجيا والوقود النوويين في مقابل أن تخضع الهند منشآتها النووية للتفتيش الدولي.
في هذا الإطار، أشاد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بالاتفاق الذي أبرم بين الهند والولايات المتحدة، موضحا أن من شأنه أن يعزز الجهود الرامية إلى الحد من انتشار الأسلحة النووية. وقال البرادعي في بيان له إن هذا الاتفاق يشكل خطوة مهمة لتلبية الحاجات المتزايدة للهند في مجال الطاقة ومن بينها التكنولوجيا النووية والوقود كعامل تنمية.
وأضاف أن الأمر يتعلق أيضا بخطوة إلى الأمام لتعميم نظام ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لافتا إلى أن هذا الاتفاق سيجعل من الهند شريكا مهما في مجال الحد من انتشار الأسلحة النووية."

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟