أعلن الفرع السعودي لتنظيم القاعدة في بيان نشر على شبكة الانترنت، لم يتم التأكد من صحته مسؤوليته عن هجوم على منشآت النفط في ابقيق. هذا وقد أحبطت السلطات السعودية الهجوم.

وجاء في البيان أن هذه العملية تدخل في إطار العمليات التي يشنها تنظيم القاعدة في حربه ضد اليهود لوقف نهبهم لثروات المسلمين وفي إطار المشروع الهادف إلى طردهم من جزيرة العرب واعدا بنشر تفاصيل عن العملية في وقت لاحق حسب زعمهم.

وقد أسفر هجوم الأمس عن مقتل اثنين من رجال الأمن السعوديين متأثرين بإصابتهما البالغة واثنين من المهاجمين، فيما أصيب ستة من عمال أرامكو بجراح طفيفة.

هذا وأعلنت الخارجية الأميركية دعمها للملكة العربية السعودية في مواجهة الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها وأبدت استعداد واشنطن لتقديم كل مساعدة ممكنة للرياض.
مراسل "العالم الان" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟