أعلن وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل أن بلاده ستستمر في مساعدة السلطة الفلسطينية ماليا حتى مع وجود حكومة ترأسها حركة حماس.

صرح الفيصل بذلك في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس بعد اجتماعهما الأربعاء في الرياض وأضاف أن السعودية لا ترغب في ربط المساعدة الدولية للشعب الفلسطيني باعتبارات أخرى غير الحاجات الإنسانية الملحة.

من ناحيتها قالت رايس إن الولايات المتحدة تدرك الحاجات الإنسانية للفلسطينيين لكنها أشارت إلى أن القانون الأميركي لا يسمح للحكومة بتمويل منظمة تعتبرها إرهابية على حد تعبيرها.

هذا وستجري وزيرة الخارجية الأميركية في أبو ظبي الخميس محادثات مع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي. وتحاول الوزيرة جاهدة إقناع دول الخليج بالتصدي للنظام الإيراني.

وكانت مهمة رايس في هذا الشأن قد فشلت في السعودية حيث واجهت صعوبات في إقناع المسؤولين السعوديين بفرض عزلة سياسية على إيران التي تتهمها الولايات المتحدة بالسعي للحصول على السلاح النووي. حيث صرح الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودية بأنه لا دليل على أن إيران تنتج سلاحا نوويا.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟