قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوكالة إيهود أولمرت إن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد معاد للسامية، وينبغي وقف برامج بلاده النووية.
غير أن أولمرت الذي كان يتحدث أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي لم يوضح إن كانت إسرائيل ستتخذ أي إجراء مباشر ضد إيران.
وقال إن الرئيس الإيراني بكل ما أدلى به من تصريحات يعتبر ظاهرة بشعة معادية للسامية.
وكان أولمرت يشير بذلك إلى دعوة أحمدي نجاد إلى محو إسرائيل من الوجود وتشكيكه بفظائع النازية ضد اليهود.
وردا على أسئلة حول ما يمكن أن تفعله إسرائيل قال أولمرت إنه لا يعتقد أنه ينبغي على حكومته أن تعلن أمام العالم ما تستطيع ولا تستطيع أن تفعله.
وأضاف أنه يجب منع إيران من الحصول على خبرة تكنولوجية مهما كانت النتائج ومهما كان الثمن. وأشار إلى أن المجتمع الدولي يملك الوسائل لتحقيق هذا الهدف.
هذا وكان وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي قد أعلن في مؤتمر صحافي في بروكسيل يوم الاثنين الماضي، أنه أسيء فهمُ التصريح الذي أدلى به احمدي نجاد في أكتوبر/تشرين أول الماضي حول محو إسرائيل من الوجود.
وقال متقي إنه لا يمكن محو دولة من الوجود وبالتالي فإن الرئيس الإيراني كان يتحدث عن نظام الحكم في إسرائيل الذي لا تعترف به إيران.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟