قال مغني الراي الشاب مامي إن صحة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة جيدة وإن آثار المرض لا تظهر عليه.
وأضاف مامي وهو مؤيد كبير لبوتفليقة أنه قضى 10 دقائق على انفراد معه أمس في مستشفى فال دو غريس العسكري في باريس حيث يرقد منذ 26 من الشهر الماضي.
وتعتبر تصريحات مامي حول صحة الرئيس الذي يبلغ 68 عاما، الأولى بعد التقرير الطبي الرسمي الذي صدر في الخامس من الشهر الجاري والذي ذكر أن بوتفليقة خضع لعملية جراحية بسبب نزيف في قرحة المعدة.
هذا وأعلنت الجزائر أن صحة بوتفليقة في تحسن وأنه سيعود إلى بلاده في غضون أيام.
ووصف رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى الشائعات التي قال إن مصادر أجنبية معينة رددتها بشأن صحة الرئيس بوتفليقة بأنها شائعات جنونية، غير أنه لم يذكر تفاصيل تلك الشائعات أو المصادر التي رددتها.
هذا وكانت صحيفة الوطن الجزائرية الواسعة الانتشار قد اتهمت السلطات الجزائرية بعدم اطلاع الشعب على تطور حالة بوتفليقة الصحية مشيرة إلى صدور نشرة طبية واحدة منذ نقله إلى المستشفى.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟