Accessibility links

مراهقة أميركية تجوب العالم لتمكين فتيات أفريقيا من التعليم


زورييل أودويله

تجوب الأميركية زورييل أودويله صاحبة الـ15 عاما، منذ سن التاسعة، العالم لتصوير أفلام وثائقية وإقناع بعض من قادة العالم بالاستثمار في تربية الفتيات.

من جنوب السودان إلى ليسوتو مرورا بنيجيريا وكينيا، التقت زورييل 24 رئيسا ورئيس حكومة وأنجزت خمسة أفلام قصيرة، وقالت لوكالة الصحافة الفرنسية على هامش حفل موسيقي أقيم في باريس دعما للبلدان الفقيرة "أناضل بشغف لكي يتمكن عدد أكبر من الأطفال ولا سيما الفتيات من ارتياد المدرسة والحصول على التعليم".

أودويله خاطبت عشرات آلاف الشباب الذين أتوا لحضور الحفلة قائلة "في بعض الدول الأفريقية تُزوج بعض الفتيات في سن الـ12. أطلب منكم جميعا أن تتصوروا ابنة عمكم الصغيرة أو شقيقة صديقكم المفضل أو ابنة الجيران وهي متزوجة في سن الـ12 أو الـ13 إلى رجل يكبرها بـ 10 سنوات بل 20 سنة".

ولدت الفتاة الأميركية في لوس أنجلوس عام 2002 إلا أن جذورها أفريقية نيجيرية من جانب والدها ومن جزر موريشيوس من جانب والدتها، ما جعلها تهتم بهذه القارة حيث توجهت في سن التاسعة لتصوير أول فيلم وثائقي لها بعنوان "ثورة في غانا".

وأنجزت بعد ذلك أربعة أفلام أخرى أحدها عن نشأة الاتحاد الأفريقي، وآخر بعنوان "لا شيء قادر على لجمي فأنا فتاة".

وتقول أودويله "عندما صورت في غانا رأيت للمرة الأولى الأطفال في الشوارع. وأعطاني ذلك دفعا إضافيا لإنجاز المشروع".

وذكرت منظمة اليونيسف أن أكثر من نصف الفتيات المرحلة الابتدائية لاينهين الدراسة في العديد من الدول الأفريقية.

الهدف: البيت الأبيض

تسير أودويله التي سبق لها الحديث في الأمم المتحدة على خطى الفائزة بجائزة نوبل للسلام ملالا يوسفزاي رمز الدفاع عن حق المرأة في التعلم.

وفي 2013 أصبحت في سن العاشرة أصغر شخص تجري مجلة "فوربس" مقابلة معه. وقد أدرجتها المجلة الشهر الماضي بين 100 امرأة أكثر نفوذا في أفريقيا.

وتقول أودويله "عندما نسمع الأخبار الواردة من أفريقيا نرى أنها سلبية من حرب ومجاعة وفساد. أنا أريد أن أروي الجوانب الإيجابية التي لا يطلع عليها الناس".

إلا أنها تشدد على أنها تعيش "حياة مراهقة طبيعية، فأمارس كرة القدم والسلة وأتسكع مع الأصدقاء، وأقوم بكل مشاريعي بموازاة ذلك".

وتتطلع الفتاة الشابة إلى نساء مثل رئيسة ليبيريا إيلين جونسون سيرليف وتطمح في دخول البيت الأبيض في يوم من الأيام.

وتوضح بجدية "أنا في الخامسة عشرة وفي الولايات المتحدة ينبغي أن يكون المرء في سن الخامسة والثلاثين على الأقل للتقدم " للرئاسة.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG