Accessibility links

رحيل صاحبة 'أجمل عيون في السينما المصرية'


لقبت بملكة الرومانسية أيضا

فقد الوسط الفني العربي الفنانة المصرية زبيدة ثروت، وهي من القامات الفنية العريقة، التي تركت بصمة فريدة في مسيرة السينما المصرية.

ورحلت ثروت الثلاثاء عن 76 عاما بعد صراع مع المرض، وسيشيع جثمانها الأربعاء.

ولدت ثروت بالإسكندرية في 14 حزيران/يونيو من عام 1940. وخلال دراستها في كلية الحقوق، فازت بمسابقة "أجمل مراهقة"، ونشرت مجلة الجيل صورتها على مساحة كبيرة فلفتت أنظار المخرجين والمنتجين، ولقبت بصاحبة "أجمل عيون في السينما المصرية".

وكان أول فلم سينمائي لها هو (دليلة) عام 1956 لكنها لفتت الأنظار بشدة بعد عرض فلم (يوم من عمري) مع عبد الحليم حافظ وهو الفلم الذي منحها لقب"ملكة الرومانسية".

وشاركت في العديد من الأفلام الأخرى مثل (نساء في حياتي) مع رشدي أباظة وهند رستم و (بنت 17) مع أحمد رمزي و (شمس لا تغيب) و (في بيتنا رجل) مع عمر الشريف وحسين رياض وحسن يوسف.

وكان آخر أعمالها مسرحية (عائلة سعيدة جدا) مع أمين الهنيدي والمنتصر بالله.

مشهد يجمع زبيدة ثروت وعمر الشريف في فلم (في بيتنا رجل):

ونعى فنانون وإعلاميون نجمة السينما، وهذه عينة من تغريداتهم:

المغنية يارا:

الناشط محمد عبد القدوس:

المغنية الصاعدة ياسمينا: رحم الله من كانت عيناها تلون شاشات التليفزيون الأبيض والأسود

الإعلامي عمرو الليثي:

XS
SM
MD
LG