Accessibility links

الأمم المتحدة تنتقد تعامل الاتحاد الأوروبي مع ملف الهجرة


الأمير زيد بن رعد الحسين-أرشيف

انتقد المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين الجمعة الاتفاق الذي وقعته دول أوروبية وأفريقية لكبح تدفق المهاجرين الوافدين لأوروبا عبر ليبيا، معتبرا أنه لم يعالج الانتهاكات التي يتعرض لها المهاجرون.

ويواجه الاتحاد الأوروبي صعوبات في التوصل إلى موقف موحد في مواجهة تدفق المهاجرين الفارين من الحرب والفقر والاضطرابات السياسية في الشرق الأوسط وأفريقيا.

واتفق قادة فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وتشاد والنيجر وليبيا في 28 آب/أغسطس على خطة لمواجهة تهريب البشر، ومساندة الدول التي تحاول جاهدة احتواء تدفق اللاجئين عبر الصحراء والبحر المتوسط.

وقال الأمير زيد إن الأمر المهم هو أن الاتفاق الذي أبرمته هذه الدول في باريس اعترف بالحاجة لموقف شامل لمواجهة الأزمة.

وأضاف في مقال نشرته الأمم المتحدة "الاتفاق لا يحقق شيئا يذكر فيما يخص حماية حقوق الإنسان للمهاجرين داخل ليبيا وفي القوارب، ولم يتطرق للحاجة الملحة لإيجاد بديل للاحتجاز التعسفي للفئات الضعيفة منهم".

وأشار إلى أنه "ليس هناك من يهتم بالأمر فيما يبدو سوى العائلات التي تنتظر أخبارا عن المفقودين من ذويها".

بدورها، دانت منظمة أطباء بلا حدود الخميس في رسالة وجهتها إلى الحكومات الأوروبية ما اعتبرته سوء معاملة المهاجرين في ليبيا، معتبرة أن السياسة التي ينتهجها الأوروبيون في هذا الملف "تغذي نهجا إجراميا".

المصدر: وكالات/الأمم المتحدة

XS
SM
MD
LG