Accessibility links

الولايات المتحدة تدعو إلى إحياء المفاوضات السياسية في اليمن


مسلحون حوثيون أمام منزل علي عبد الله صالح

دعت وزارة الخارجية الأميركية جميع الأطراف في اليمن إلى إحياء المفاوضات السياسية لإنهاء الحرب الدائرة في البلاد، وذلك غداة مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح مساء الاثنين.

وقالت نائبة المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية للإعلام العربي ايريكا تشوسانو في اتصال مع "راديو سوا"، إن ادعاء الحوثيين الأحد الماضي بأنهم أطلقوا صاروخا على أبوظبي، يظهر مدى زعزعة الاستقرار الذي تسببه هذه الحرب للمنطقة، وكيف "يستغل النظام الإيراني الحرب من أجل طموحاته السياسية".

"كابوس أسود"

وفي السياق ذاته، قال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط في بيان أصدره الثلاثاء إن مقتل صالح يكشف للجميع "الطبيعة الإجرامية والمجردة من كل النوازع الإنسانية للميلشيات الحوثية".

ودعا إلى العمل على "تخليص" اليمنيين من جماعة أنصار الله الحوثيين التي وصفها بـ "الكابوس الأسود".

وقال أبو الغيط إن مقتل صالح على يد الحوثيين ينذر بانفجار الأوضاع الأمنية في هذا البلد المنكوب، وبتدهور الأوضاع الإنسانية التي تشهد بالفعل ترديا خطيرا، حسب تعبيره.

تحديث (22:21 ت.غ)

قال السناتور الأميركي جون مكين الاثنين إن مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح ستؤدي على الأرجح إلى مزيد من العنف في اليمن.

وأكد مكين في بيان أن الحوثيين وإيران التي تقف وراءهم، لا يهتمون بالسلام في اليمن، مشيرا إلى أن مقتل صالح من شأنه تعطيل أي حل للأزمة اليمنية.

وأضاف مكين الذي يترأس لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي، أن طموحات إيران في المنطقة أدت إلى مزيد من العنف وإلى أزمة إنسانية كبيرة في اليمن.

ودعا المشرع الجمهوري أنصار صالح إلى الاستمرار في تحقيق جهوده الأخيرة في مواجهة الحوثيين والبحث عن حل سلمي للصراع في اليمن. واعتبر أن مقتله كان بمثابة نسف لجهود القوى المعتدلة في طرفي النزاع.

وفي سياق متصل قال مسؤول في الإدارة الأميركية الاثنين إن الولايات المتحدة تدعو جميع الأطراف في اليمن إلى إحياء المفاوضات السياسية لإنهاء الحرب الأهلية.

وقال المسؤول الأميركي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في تصريح لوكالة رويترز إن ادعاء الحوثيين الأحد بأنهم أطلقوا صاروخا على أبوظبي يظهر "مدى الاضطراب الذي تسببه هذه الحرب للمنطقة وكيف يستغل النظام الإيراني الحرب من أجل طموحاته السياسية".

ومنذ عام 2014، يشهد اليمن نزاعا داميا بين الحوثيين وقوات حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي. وسيطر الحوثيون وقوات صالح على صنعاء في أيلول/ سبتمبر من العام ذاته. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/ مارس 2015.

المصدر: مكتب مكين/وكالات

XS
SM
MD
LG