Accessibility links

الكلية الأميركية للطب الرياضي: هذه التمرينات كافية


هناك أفكار مغلوطة عن التمرينات الرياضية المفيدة للجسم والصحة

يعتقد البعض أن قضاء ساعات طويلة في صالات الرياضة قد يعود عليهم بنتائج جيدة في الأمد القصير أو المتوسط.

لكن الحقيقة أن الجسم لا يحتاج إلى التدريبات الشاقة وإرهاق العضلات من أجل صحة جيدة وبنية جسدية مميزة، حسب ما توصلت إليه مؤسسات أميركية متخصصة في الرياضة والصحة.

وأكدت الكلية الأميركية للطب الرياضي والجمعية الأميركية لأمراض القلب أن الأمر أبسط بكثير مما يعتقد البعض، فالحصول على صحة جيدة وبنية جسدية سليمة يتطلب من الشخص قضاء 30 دقيقة يوميا في التمرينات الرياضية غير الشاقة.

وتوصي المؤسستان بقضاء الدقائق الـ30 في إحدى الرياضات التالية:

- الركض

لكن من دون إجهاد الجسم وبسرعات متفاوتة.

- الرقص

هو أسلوب رياضي ينصح به من يشعرون بالملل من التمرينات الرياضية.

- ركوب الدراجات الهوائية

في هذه الحالة يعمل الجسم بوظيفة المحرك الذي يسير العجلات، ما يجعلك تمارس الرياضة المفيدة مع الاستمتاع بركوب الدراجة الهوائية.

- السباحة

هي أهم رياضة لتحريك العضلات وخاصة الظهر، وكثيرا ما ينصح أطباء العظام المرضى الذين يعانون من آلام في الظهر بممارسة السباحة للتخلص منها.

وقدمت دراسة حديثة حلولا لمن لا يملكون وقتا لممارسة الرياضة يوميا بتخصيص 150 دقيقة نهاية كل أسبوع لممارسة التمرينات الرياضية، وأطلقت الدراسة على الحل اسم "نهاية أسبوع المحارب".

ولكن نبهت الدراسة إلى أن ممارسة الرياضة 150 دقيقة نهاية الأسبوع قد تسبب إصابات في الجسم بسبب الإرهاق.

ولا تشترط الدراسة إجراء التمرينات الرياضية في صالة مخصصة لهذا الأمر، بل يمكن الاستعانة بغرفة الجلوس في المنزل للقيام بالتمرينات الكافية.

وأوصت الدراسة باستشارة الطبيب في كيفية ممارسة الرياضة إذا تجاوز عمر الشخص 40 عاما.

وخلصت الدراسة التي نشر موقع "CNN" تفاصيلها إلى أن 150 دقيقة من التمرينات الرياضية أسبوعيا تحمي الشخص من عدة أمراض مثل السرطان بمختلف أنواعه ومرض السكري أيضا.

المصدر: CNN

XS
SM
MD
LG