Accessibility links

لماذا تسعى آلاف من النساء لمقاضاة مايكروسوفت؟


مقر شركة مايكروسوفت

أظهرت وثائق قضائية أن موظفات بشركة مايكروسوفت العملاقة قدمن 238 دعوى ضد الشركة بين عامي 2010 و2016، اشتكين فيها من التمييز والتحرش الجنسي.

ومن بين القضايا المشمولة في الدعاوى، أن مايكروسوفت تعمدت بشكل منهجي حرمان النساء من رفع الأجور أو الترقيات، فيما نفت الشركة اعتماد أي توجه من هذا القبيل. وقالت إنها تنفق أكثر من 55 مليون دولار سنويا لتشجيع التنوع.

الدعوى القضائية التي رفعت في سياتل، واشنطن عام 2015 كانت الأبرز، إذ بسببها اضطر مسؤولون لمغادرة مناصبهم أو تم فصلهم لسوء السلوك الجنسي، حسب الوثائق.

ووصف محامو النساء الدعاوى المرفوعة بـ "الصادمة" وقالوا إنهم يتعاملون معها كدعوى جماعية قد تشمل 8 آلاف امرأة.

ولم تبت المحكمة في القضية بعد.

وفي نهاية العام الماضي، تجاوز عدد العاملين في مايكروسوفت 70 ألف موظف.

وكشفت مراجعة لرويترز لقضايا مودعة بالمحاكم الفدرالية الأميركية في الفترة ما بين عامي 2006 و2016، أن شركات عدة استخدمت أساليب التقاضي المدنية الشائعة لإبقاء المعلومات المتعلقة بمزاعم التحرش الجنسي، طي الكتمان.

XS
SM
MD
LG