Accessibility links

يوم تنصيب ترامب.. خمس ساعات ستغير البيت الأبيض


البيت الأبيض في صورة مأخوذة من الحساب الرسمي لتاريخ البيت الأبيض على تويتر

فيما تجري الاستعدادات على قدم وساق في واشنطن استعدادا لتنصيب الرئيس المنتخب دونالد ترامب الجمعة بأقصى درجات الدقة والتنظيم والأمن، يتم اتخاذ استعدادات من نوع مختلف داخل البيت الأبيض.

ففي خمس ساعات سيشهد البيت الأبيض تغييرات كبيرة في أسرع عملية انتقال لعائلتين رئاسيتين إحداها أمضت ثماني سنوات تحت سقفه، والثانية تتطلع لإمضاء الفترة ذاتها أيضا.

خلايا نحل

هي بضع ساعات فقط تتحول معها طبقات البيت الأبيض إلى خلايا نحل تتألف من أكثر من 90 موظفا، إلى جانب عدد من المقاولين والعمال الموثوق فيهم سيبدأون العمل الساعة الرابعة صباحا لتنفيذ خطة وضعها بدقة مديرة الموظفين أنغيلا ريد.

وفي هذه الأثناء سيكون مطبخ البيت الأبيض بكامل طاقمه يعمل بشكل منفصل للتحضير لحفلات الاستقبال في هذا اليوم التاريخي.

وداع وهدية

عند الساعة الثامنة والنصف صباحا من يوم التنصيب جرت العادة أن يجتمع الموظفون في إحدى غرف البيت الأبيض لوداع العائلة المغادرة وتقديم هدية خاصة.

وإن كانت عمليات نقل الأمتعة تبدأ مبكرة، إلا أنها تتم بطريقة لا توحي بأن أحدا يستعجل إخراج عائلة الرئيس المنتهية ولايته لإدخال العائلة الجديدة.

الرئيس باراك أوباما مع الفريق المسؤول عن حدائق البيت الأبيض لأكثر من 43 عاما في صورة مأخوذة من موقع البيت الأبيض
الرئيس باراك أوباما مع الفريق المسؤول عن حدائق البيت الأبيض لأكثر من 43 عاما في صورة مأخوذة من موقع البيت الأبيض

ساعة البداية

عندما تدق الساعة العاشرة والنصف تغادر العائلتان الرئاسيتان البيت الأبيض إلى مبنى الكابيتول، لينتشر الموظفون في الطابق الثاني والثالث من البيت الأبيض حيث يقيم الرئيس مع عائلته.

وعند استكمال حزم أمتعة العائلة المغادرة يقوم الموظفون بنقلها إلى الشاحنات المتوقفة في الجناح الغربي من البيت الأبيض بمرافقة فرق الأمن.

بينما تقف الشاحنات التي تحمل أمتعة عائلة ترامب في الجناح الشرقي.

وبعد إخراج كافة الأمتعة تبدأ عمليات التنظيف والتصليحات البسيطة في الحمامات والكهربائيات وتحضير المكان بحسب ما تفضله العائلة الجديدة بكل التفاصيل الصغيرة حتى درجة حرارة الغرف.

وفي البيت الذي يحتوي على 16 غرفة نوم في طابقه الثاني، يغير الموظفون ترتيب الغرف لتتناسب مع عدد العائلة الجديدة، ثم يباشرون بتفريغ أمتعتهم ووضع الملابس في الخزائن وإعداد الأسرة.

فريق الطباخين في البيت الأبيض في صورة تعود لعام 2005 من موقع البيت الأبيض
فريق الطباخين في البيت الأبيض في صورة تعود لعام 2005 من موقع البيت الأبيض

وفي الطابق الثالث يوجد مطبخ خاص وغرف خاصة يتم تجهيزها بكل الأطعمة والمشروبات التي طلبتها العائلة الجديدة، وتزود غرفة السينما بأفلام جديدة، بينما يقوم المسؤول عن الورود في هذه الأثناء بوضعها في كل مكان في البيت الأبيض.

المكتب البيضاوي

ويبقى الجزء الأهم في البيت الأبيض والذي يحظى بجزء كبير من الاهتمام وهو المكتب البيضاوي، وأول غرفة يرغب الرئيس الجديد برؤيتها، ويمكن إدخال تعديلات عليها بناء على طلبه.

وأثناء تلك الاستعدادات، يأتي فريق من مؤسسة الأرشيف الوطني لجمع كل متعلقات فريق الإدارة السابقة وأي هدايا من الدول الأخرى التي قد تكون معروضة في البيت الأبيض.

وبعد إنجاز كل تلك المهام تكون الساعة قد شارفت على الثانية والنصف بعد الظهر حيث تكون مراسم التنصيب قد انتهت، وأصبح الجميع على أتم الاستعداد لاستقبال العائلة الجديدة وأي عدد من المدعوين معهم حتى لو بلغ 4500 شخصا مثل ما حصل عند تنصيب الرئيس السابق بيل كلينتون.

وفي الساعة الثالثة والنصف بعد الظهر تدخل العائلة الرئاسية الجديدة إلى بيتها ومحل إقامتها لأربع سنوات قادمة.

المصدر: صحيفة واشنطن بوست

XS
SM
MD
LG