Accessibility links

ولايات ترفض توفير بيانات عن الناخبين


انتخابات سابقة في ساوث كارولاينا

رفضت ولايات أريزونا ولويزيانا وميرلاند ومين توفير بيانات عن الناخبين، تتضمن أسماءهم وعناوينهم ومعلومات شخصية أخرى، إلى لجنة شكلها الرئيس دونالد ترامب للتحقيق في مزاعم التلاعب بأصوات الناخبين أثناء الانتخابات الرئاسية العام الماضي.

وتنضم هذه الولايات الثلاث إلى 25 ولاية أخرى على الأقل أعلنت رفضها تسليم بيانات الناخبين إلى اللجنة.

وعد مسؤولو هذه الولايات أسبابا من بينها أن الإفصاح عن تلك المعلومات "يعد خرقا لقانون الولاية أو القانون الفدرالي"، وفق بيان المشرفة على الانتخابات في ولاية ميرلند لندا لامون، أو خشية أن يسبب كشفها "شرخا في الثقة لدى المصوتين"، حسب وزير خارجية ولاية لويزيانا توم شدلر.

وفي السياق ذاته، ذكرت شبكة CNN أن 41 ولاية حتى الآن رفضت أو أبدت استعدادها لتزويد اللجنة بالبيانات العامة المتاحة للجمهور.

وكانت اللجنة الرئاسية المعنية بنزاهة الانتخابات قد وجهت خطابا إلى كل الولايات الـ50 الأربعاء طلبت فيه توفير بيانات عن الناخبين تتضمن أسم الناخب وآخر أربعة أرقام في بطاقات الضمان الاجتماعي وعناوينه وتاريخ ميلاده والانتماء السياسي والسجل الجنائي، والمرات التي أدلى فيها بصوته سابقا.

XS
SM
MD
LG