Accessibility links

دعوة إلى عيد ميلاد تخرج عن السيطرة، استنفار أمني والصليب الأحمر مدعو للحضور


لقطة من الفيديو

استنفار أمني تشهده بلدة في مدينة سان لويس بوتوسي المكسيكية بسبب حفلة عيد الميلاد خرجت عن السيطرة.

وطالبت السلطات المحلية بمزيد من التعزيزات لتأمين حفلة الفتاة روبي إبيرا كارسيا بمناسبة عيد ملادها الـ15، في الـ 26 من كانون أول/ديسمبر، دعت السلطات منظمة الصليب الأحمر إلى إرسال بعثة طبية إلى البلدة.

وكان والد الفتاة كريشنزيو إبيرا قد دعا في شريط فيديو سكان بلدته "خويا" لحضور عيد ميلاد ابنته، لكن المفاجأة أن الفيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي وأعلن أكثر من مليون شخص حول العالم استعدادهم للحضور.

وقال كريشنزيو في مقطع الفيديو ظهر فيه رفقة زوجته وابنته:

"مرحبا كيف الحال؟ ندعوكم جميعا للاحتفال بعيد ميلاد ابنتنا روبي إيبريا في 26 كانون الأول/ديسمبر في بلدة خويا، وسيتميز الحفل بتنظيم سباق خيول قيمة جوائزه 10 آلاف بيزوس".

وقالت الأم في تصريح لإحدى المحطات المحلية: "زوجي وجه الدعوة، ولكن للجيران ولساكنة البلدة، لا نعرف من قام بنشرها على نطاق واسع" حسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

حفلة عيد ميلاد الفتاة روبي، تحولت إلى مناسبة استثنائية استغلتها حتى شركات الطيران، إذ أعلنت الخطوط الجوية المكسيكية عن عرض "مغري" أطلقت عليه " هل تنوي حضور حفلة إيبيرا؟" وخصمت 30 في المئة من سعر التذكرة إلى بلدة سان لويس بوتوسي.

وقالت الأسرة إنها لم تكن تتوقع أن يتم فهم عبارة: "ندعوكم جميعا" بهذا الشكل، الذي حول حفلة عيد ميلاد صغيرة إلى حدث عالمي.

المصدر: الغارديان

XS
SM
MD
LG