Accessibility links

فنزويلا تترقب انتخابات الجمعية التأسيسية الأحد


شرطة مكافحة الشغب تعتقل أحد المتظاهرين في عاصمة فنزويلا

تستعد فنزويلا الأحد لانتخاب جمعية تأسيسية يدعمها الرئيس نيكولاس مادورو، في حين تعتبرها المعارضة وسيلة لتوسيع سلطاته وتمديد ولايته.

وترفض المعارضة خطط مادورو وتراها محاولة منه للالتفاف على الدستور وإلغاء البرلمان. ودعت إلى مقاطعة الانتخابات التي لا يؤيدها 70 في المئة من المواطنين فيما يرفض 80 في المئة منهم سلطة الرئيس بحسب معهد "داتاناليسيس" للاستطلاع.

ومن المقرر أن يحل أعضاء الجمعية التأسيسية وعددهم 545 مكان نواب البرلمان المنتخبين اعتبارا من الثاني من آب/أغسطس، وسيمثل 364 عضوا منهم الدوائر البلدية فيما سيتم تعيين 173 من مجموعات اجتماعية للحكومة نفوذ عليها.

وحذر مادورو الخميس من أن أي شخص يشارك في مظاهرات ضد "الجمعية التأسيسية" معرض للسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات.

وأثارت التطورات في فنزويلا استنكارا دوليا واسعا. وأعلنت الولايات المتحدة الأربعاء فرض عقوبات على 13 مسؤولا حكوميا كبيرا حاليا وسابقا في فنزويلا وجمدت حساباتهم المصرفية وأرصدتهم في أميركا.

وقال رئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس إن بلاده التي يتدفق عليها مئات آلاف من الفنزويليين، لن تعترف بنتائج انتخابات الأحد، معتبرا أسس الجمعية التأسيسية "زائفة".

وأعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن "بالغ القلق" إزاء "الوضع المتوتر والصعب للغاية" في فنزويلا، فيما أعلن عدد من الدبلوماسيين الفنزويليين انشقاقهم هذا الأسبوع بينهم دبلوماسي في المنظمة الدولية وآخر في سفارة كراكاس في بنما.

المصدر: وكالات/ الحرة

XS
SM
MD
LG