Accessibility links

البحرية الأميركية تدخل أول حاملة طائرات 'فورد' للخدمة


حاملة الطائرات الأميركية جيرالد آر. فورد

تدخل البحرية الأميركية السبت إلى الخدمة أول حاملة طائرات من فئة فورد، وهي الحاملة جيرالد آر. فورد، وذلك في قاعدتها في نورفولك في فرجينيا، بعد ثلاث سنوات من الموعد المقرر وبتكلفة بلغت 12.9 مليارات دولار.

وفي كلمة ألقاها وسط أجواء احتفالية وطنية على متن السفينة، أكد الرئيس دونالد ترامب أن "فولاذا أميركيا وأيادي أميركية بنت رسالة تزن 100 ألف طن إلى العالم مفادها أن القوة الأميركية لا مثيل لها"، مضيفا "إننا نصبح أكبر وأفضل وأقوى مع كل يوم جديد لإدارتي".

الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

وأضاف ترامب "أيا كانت الآفاق التي ستعبرها هذه السفينة، فسينام حلفاؤنا مطمئنين وسيرتعد أعداؤنا خوفا"، في مراسم تسلم البحرية رسميا للسفينة، التي تخللتها 21 طلقة مدفعية ورفع العلم الاميركي عليها.

وكان ترامب قد أعلن في آذار/ مارس أن أحدث جيل من حاملات الطائرات فورد، وهي أغلى حاملات طائرات بنيت حتى الآن، ستكون محور إظهار القوة الأميركية في الخارج.

وتعهد بزيادة عدد حاملات الطائرات الأميركية من عشرة إلى 12.

وحاملة الطائرات الجديدة هي السفينة الرئيسية في "حاملات الطائرات العملاقة" من فئة فورد، وهي أول فئة جديدة منذ 40 عاما وستحل محل الحاملات الحالية طراز نيمتز.

وقالت البحرية أيضا إنها ستنفق 43 مليار دولار لبناء أول ثلاث سفن من هذه الفئة ومنها جون إف. كنيدي وإنتربرايز.

وتبني السفن شركة هنتنغتون إنغالز إنداستريز.

XS
SM
MD
LG