Accessibility links

تحمل اسم امرأة.. سفينة حربية جديدة تنضم إلى الأسطول الأميركي 


النائبة الأميركية السابقة غابرييل غيفوردز أمام السفينة التي تحمل اسمها- أرشيف

يرتقب أن تنضم سفينة USS Gabrielle Giffords إلى أسطول السفن الحربية الأميركية قريبا.

وتسلمت البحرية الأميركية السفينة المصممة للخدمة قرب الشواطئ، والتي كلفت 475 مليون دولار، من مصنّعها خلال مراسم نظمت في موبيل بولاية ألاباما الأسبوع الماضي.

والسفينة التي تحمل اسم النائبة السابقة في الكونغرس غابرييل غيفوردز التي تعرضت لإطلاق نار على مستوى الرأس أدى إلى إصابتها بجروح بالغة الخطورة في 2011، ستكون تاسع سفينة من هذا الطراز تنضم إلى الأسطول، والـ16 التي تحمل اسم امرأة.

وقالت البحرية إن السفينة ستدخل الخدمة في عام 2017.

تجدر الإشارة إلى أن USS Gabrielle Giffords التي استغرقت فترة تصنيعها أربعة أعوام، واحدة من 26 سفينة مصممة للعمل قرب الشواطئ.

وتعرض البرنامج الخاص بتلك السفن والذي كلف 12 مليار دولار، إلى انتقادات عدد من المشرعين هذا العام بسبب أعطال ومشاكل، فضلا عن ارتفاع كلفة السفن عن التقديرات الأولية التي كانت قد وضعت كلفة تصنيع السفينة الواحدة عند 220 مليون دولار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG