Accessibility links

غولن ينتقد استمرار 'اضطهاد حركته'


فتح الله غولن

أعلن الداعية التركي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه أنقرة بأنه العقل المدبر للانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو 2016 أنه لا يؤمن بتسليمه إلى تركيا وذلك في حديث لقناة فرنسية.

وقال غولن لقناة "فرانس 24": "لا أؤمن بهذا التهديد لأنه مهما كان الرأي الشخصي للرئيس الأميركي دونالد ترامب لا أعتقد أنه سينصاع لمطالب الرئيس التركي غير المنطقية. بالتالي لست قلقا لهذا الاحتمال"، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتطالب أنقرة التي أحيت في 15 تموز/يوليو الذكرى الأولى للمحاولة الانقلابية الفاشلة بتسليم غولن وتتهمه بأنه وراء التخطيط لها فيما تواصل مطاردة مناصريه.

وتابع أن "أردوغان يحاول استخدام الانقلاب الفاشل لاضطهاد حركتي أكثر"، ودعا إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية تضم أعضاء في حلف شمال الأطلسي والمحكمة الجنائية الدولية والبرلمان الأوروبي.

وقال غولن إنه "يجب السماح لهم بفتح تحقيق، وإذا عثروا على أي علاقة ولو بسيطة بي (وبمحاولة الانقلاب) سأقوم شخصيا بشراء تذكرة سفر لمغادرة هذا البلد".

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG