Accessibility links

متطوعو 'الخوذ البيضاء' يحصلون على التأشيرات لدخول أميركا


متطوعو الخوذ البيضاء في حلب -أرشيف

تلقى متطوعو "الخوذ البيضاء" الذين ينشطون في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في سورية تأشيراتهم أخيرا للسفر إلى الولايات المتحدة وحضور حفل توزيع جوائز الأوسكار الذي يشارك فيه فيلم وثائقي يتحدث عنهم.

وعلى مدى أسابيع كان المتطوعون وطاقم الفيلم يخشون عدم التمكن من حضور الحفل بسبب مرسوم أصدره في 27 كانون الثاني/يناير الرئيس دونالد ترامب يحظر على جميع السوريين دخول الولايات المتحدة.

لكن في التاسع من شباط/فبراير أيدت محكمة استئناف أميركية تعليق العمل بذلك المرسوم، ما مهد الطريق لإصدار تأشيرات لهؤلاء المتطوعين.

وأوضح رائد صالح، أحد المسؤولين عن أولئك المتطوعين أن التأشيرات "وصلت لكننا غير متأكدين حتى الآن إذا كنا سنستطيع أن نسافر".

وأضاف "لا نريد مشاكل على الحدود أو في المطار"، في وقت كانت الإدارة الأميركية قد أعلنت أنها تعمل على مرسوم جديد يتعلق بالهجرة.

والفيلم الوثائقي "ذي وايت هلمتس (الخوذ البيضاء)" مرشح لنيل الأوسكار في فئة الوثائقي القصير.

وبدأت "الخوذ البيضاء" التي تضم نحو ثلاثة آلاف مسعف متطوع، العمل في العام 2013. ويعرف متطوعو الدفاع المدني منذ العام 2014 باسم "الخوذ البيضاء" نسبة إلى الخوذ التي يضعونها على رؤوسهم.

وسيجري حفل توزيع جوائز الأوسكار في 26 شباط/فبراير في هوليوود.

وتابع صالح الذي سيرافقه زميله خالد الخطيب "مع كل هذا العدد من المشاهدين، ستكون فرصة مهمة جدا لنتكلم عن كل المعاناة في سورية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG